د. وفيق إبراهيم

  • اليمن شريك بالقوة في وظيفتين خليجيتين

    الدولة اليمنيّة في صنعاء تزداد قوة مقابل خسارة «الدولة الوهميّة اليمنيّة» في السعودية لآخر إمكاناتها، وهي إمكانات كانت تستمدها من العدوان السعودي ـ الإماراتي على اليمن المستمر منذ سنين خمس

  • كيف يكون «العهد» الاستثنائي تاريخياً؟

    تتراجع الديموغرافيا السكانيّة المسيحيّة في لبنان بمعايير مثيرة للقلق، وبشكل تترك فيه تداعيات على وزنها السياسي في بلد كلبنان تحكمه أحجام الطوائف وعلاقاتها بالخارج الإقليمي والدولي.

  • الفلسطينيّون لم يصلوا بعد إلى دمشق... فماذا ينتظرون؟

    الوصولُ المطلوب هنا، ليس مجرد رحلة ترفيهيّة تتخللها حفلات مديح وزجل سياسي، فالمرحلة العصيبة لا تحتمل مثل هذا الهراء.

  • هل يُنقِذُ النظام الإيراني «الشرق الأوسط» وقوى أخرى صاعدة...؟

    يدافعُ النظام السياسي في إيران عن جمهوريته أولاً، في وجه أكبر استهداف أميركي غير مسبوق، لكن نجاحه في هذا المشروع يُطلق رذاذاً إقليمياً يُصحّحُ العلاقة

  • إبن سلمان يطيح بالسعودية حتى في الخليج

    الدور الخارجي السعودي يواصل رحلة انحداره الجنونية في سورية والعراق واليمن وقطر وإيران وتركيا مسجلاَ أزمات قريبة من الانفجار مع الكويت وعمان والإمارات

  • لبنان بحاجة لمعادلة جديدة...

    الانسدادات التي تعطّل العمل الحكومي، بسبب الخلاف على بعض نقاط الموازنة المقترحة أو على معالجة «جريمة قبرشمون» أو أيّ موضوع خلافي آخر بين «قوى السلطة»،

  • العرب غائبون عن الصراع الدولي على إدارة «أمنهم»!

    يشعر المتابعون بأن الخليج يقع على بعد عشرات آلاف الأميال عن المنطقة العربية التي تتعامل دولها مع الصراع الدولي عليه بتجاهل حيناً أو باستتباع كامل للمشاريع الغربية حيناً آخر.

  • شعارات غربية جديدة لتبرير الاستعمار المتواصل للمنطقة العربية

    يُبدّلُ الغربُ شعاراته الكبرى تبعاً لحاجات حركته الاستعمارية المتواصلة منذ أربعة قرون على الأقلّ. يُبدّلُ الغربُ شعاراته الكبرى تبعاً لحاجات حركته الاستعمارية المتواصلة منذ أربعة قرون على الأقلّ.

  • المعادلة السياسية مستمرّة:إفلاس لبنان وإثراء الحاكمين

    هذه معادلة تُمسِكُ بتلابيب البلاد منذ اتفاق الطائف الذي حوّل لبنان منذ 1992 من إمارة طوائف بزعامة مذهب واحد الى ولايات مذاهب، يقودها مجلس الوزراء منصهرٌ في الولاءات الاقليمية والدولية والمشاريع الخاصة لأعضائه.

  • متى يعودُ الكردُ السوريون... إلى وطنهم؟

    يزدادُ التلاعب الأميركي بمصير الأكراد في الشرق الأوسط من خلال استهلاكهم في الصراعات المندلعة في شرقي سورية وشمالها والعراق، وصولاً إلى إيران وتركيا إنما في مراحل آجلة.

  • الموالون والمعارضون في السياسة اللبنانية فريق حكومي واحد!

    يخرقُ النظام السياسي اللبناني المفهوم الحديث للعمل السياسي الذي ينتج عادة موالاة تحكم ومعارضة تراقبها، فاخترع معادلة جديدة تستطيع فيها القوى نفسها أن توالي الدولة وتعارضها في آن معاً. وتواصل الاشتراك في الحكومة وهي تعلن رفضها لبرنامج عملها من دون أيّ اعتراض أو تذمّر من أحد.

  • «تكليفٌ» أميركيٌ للسعوديين قبل أُفولِ أحاديتهم

    ليس غريباً أن تنصاع السعودية لبرنامج عمل أميركي جديد في العالمين العربي والإسلامي، فهي على هذا النحو منذ نهاية الحرب العالمية الثانية من دون أيّ اعتراض أو تأفّف.