إبراهيم الأمين

  • الحريري «أفضل» مع السعودية: مشكلتي مع التيار لا مع حزب الله

    يبدو أن الرئيس سعد الحريري فتح الباب أمام تواصل جديد مع السعوديين. منذ أسابيع عدة، لم يعد الرجل يُشتم في مجلس ولي العهد محمد بن سلمان. بل إن الأخير يتعمّد الإشارة إليه ببعض الودّ، وذلك رداً على حملة يقودها آخرون، من رئيس المخابرات إلى مجموعة سعود القحطاني إلى رجال الخارجية وفريق ثامر السبهان

  • توافق أميركي ــ سعودي: انهيار لبنان أفضل

    القرار الأميركي بترك لبنان ينهار يبدو أنه قيد التنفيذ. السعوديون انضموا إلى الفكرة نفسها. وهم أكثر حماسة من الأميركيين أيضاً. وبينهما تقف فرنسا في وضع صعب. لا هي تريد مواجهة واشنطن والرياض، ولا هي قادرة أصلاً على فرض نفسها كلاعب يمكن للبنان الاتكال عليه.

  • عندما تقرّر أميركا مكافحة الفساد في لبنان!

    تصوّر لاتفاق سياسي جديد ولا مركزية إدارية
    دمج سريع للمصارف ومعاقبة «المخالف» منها

  • ماذا يعني الإعلان الرسمي عن بدء معركة التحرير الكبرى؟

    ذات مرة، تحدث الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عن الوضع في المنطقة، مشيراً بوضوح إلى أنه يتحدث باسم محور المقاومة.

  • إزالة الاحتلال كلو يعني كلو

    تميّز العدو الإسرائيلي في قراءته خصمه المركزي في الشمال، أي حزب الله، في كونه تعلّم خلال ثلاثة عقود أن المسألة لا تتعلق فقط بالحسابات الرياضية.

  • الحرب الوطنية الكبرى

    لا شيء أفضل من الكلام المباشر، ومن العبارة القصيرة، والوضوح الكلي، والهدف المعلن. ولا شيء يمنح الكلام بعده الروحي والمعنوي إلا متى صدر عمّن يمكنه تحقيقه

  • اسرائيل قدمت الأسباب الموجبة: لم نعد نتحمل والأعداء على باب الدار | مقامرة أميركا: اللعب باسم كلّ الوكلاء

    ماذا يعني أن تتّخذ حكومة أكبر وأقوى دولة في العالم قراراً وتنفّذه عنوانه: اغتيال القائد العسكري العام لمحور المقاومة قاسم سليماني؟

  • زيارة هيل: أميركا خسرت جولة الحراك

    كما في كل مرة، يفترض من يعملون مع الولايات المتحدة أن واشنطن تعمل في خدمتهم. لذلك، وإذا ما تراجعت خطوة الى الخلف، يتهمونها بالخيانة والخذلان، أو بعقد صفقة حتمية مع خصومهم، وهم - في حالتنا - إيران وحلفاؤها في لبنان. أما ما لن يحصل، فهو إقرار من يفترض نفسه حليفاً لأميركا، بأنه واهم ويفترض لنفسه موقعاً ليس له أساساً.

  • أميركا تلعب الصولد: الوصاية أو الانهيار!

    بعد بطولات العشرية الأولى من الألفية الجديدة، صارت أميركا لاعباً في مقاعد المعطّلين. كانت هذه مَهمة المشاغبين

  • المواجهة المباشرة: شروط أميركا أو ضدّها؟

    لم يكن بمقدور الرئيس سعد الحريري وداعميه امتلاك هامش مناورة أكبر في معركة التكليف. صحيح أنه نجح،

  • الحريري: طلبات أميركا... أوامر!

    يواجه سعد الحريري أصعب الاستحقاقات في حياته. فلا هو قادر على عدم تأليف حكومة جديدة. وفي الوقت نفسه يواجه ضغطاً كبيراً من الداخل والخارج للسير بتسوية ما.

  • الحَراك والشفافيّة

    سقوط الأحزاب الكبيرة، وتراجع الدولة كمؤسسة ضامنة للناس، وتحوّل الاقتصاد إلى منظومة استهلاك حادّة، جعلت فئات كثيرة من خرّيجي الجامعات الذين أنفقت عائلاتهم الكثير لتعليمهم