د. محمد صادق الحسيني

  • «الشرق الأوسط الإسلاميّ» مركز ثقل العالم بين بكين وطهران…

    كلّ المؤشرات والقرائن والوقائع الميدانيّة على أكثر من صعيد إقليمي ودولي باتت تؤكد انعدام الرؤية الاستراتيجية لدى الدولة التي كانت يوماً الأعظم في العالم وهي الولايات المتحدة الأميركية…!

  • غزة تخوض حرب الـ 48 من جديد وتعيد الكيان الى ما قبل التأسيس…

    بعد قتال منقطع النظير وشديد البأس وبكفاءة عالية وتكتيك عسكريّ متقَن ومحسوب خاضته غزة هاشم مع حكومة الكيان المترنّحة بين مناورات لم تفلح حتى في إطلاقها رغم الإعلان المدوّي عنها قبل الحرب،

  • يوم غرقت حاملة الطائرات الأميركيّة في بحر غزة…

    عندما اشتعلت انتفاضة القدس من باب العمود – باب دمشق دفاعاً عن سكان حي الشيخ جراح مع بداية شهر رمضان المبارك لم يكن ببال أحد من المحللين «الإسرائيليين» أو العرب بأنّ هذه المواجهة الشعبية العفوية

  • من حي الجرّاح سنكتب آخر فصل من أيام القدس…

    يوم القدس العالمي هذا العام ليس كأيّ يوم من أيام القدس…

  • معركة إنهاء السيطرة الأميركيّة على العالم…!

    يقول الفيلسوف والمفكر العسكري الالماني، الجنرال كارل فون كلاوسيڤيتس Carl von Clausewitz، المولود بتاريخ 1/7/1780 والمتوفى بتاريخ 16/11/1830، في كتابه: من الحرب / أو حول الحرب Vom Kriege، الجزء الأول / الباب الأول / الفقرة الثانية، يقول في تعريفه للحرب:

  • أبو جهاد خليل الوزير أول الرصاص أول الحجارة… أنا أشتبك.. فأنا موجود!

    سُمّي بالرجل الثاني للثورة الفلسطينية ونائب القائد العام لقوات العاصفة، وجياب الثورة الفلسطينية لشدة شباهته بجياب فيتنام، لكننا كما عرفناه في اللحظات الاستثنائية على امتداد سنوات العمل الفدائي فهو الرجل الطاهر وقاهر الجنرالات كللاً ومللاً وإحباطاً ويأساً وقنوطاً…!

  • شظايا اتفاق طهران – بكين يحطّم أحلام نتن ياهو… باي باي صلح الحديبية النووي!

    عندما ينشر الموقع الإلكتروني، لصحيفة «جيروساليم بوست الإسرائيليّة»، ظهر يوم 30/3/2021، تحذيراً صادراً عما يًسمّى

  • مركز ثقل العالم ينتقل شرقاً… وطهران مركز تقاطع التاريخ والجغرافيا

    ثمّة حدث بنيويّ على مستوى العالم في طريقه للوقوع من شأنه تغيير شكل وجوهر خريطة التحالفات وموازين القوى العالميّة.

  • الدور الروسيّ العائم… ورمال المنطقة المتحرّكة!

    يذهب الكثيرون بعيداً في تصنيف القوة الروسيّة الصاعدة بأنها حليف استراتيجيّ لمحور المقاومة ولديهم الكثير مما يخدم تصنيفهم هذا.

  • الجنرال ماكينزي على أعتاب حزب الله…وبايدن يترنّح بين طهران وكاراكاس!

    على الرغم من أهميّة القيادة المركزية الأميركية، ومقرّها الرئيسي في ولاية فلوريدا الأميركية، بينما يقع مقرّها الميداني المتقدم في العاصمة القطرية الدوحة، إلا أنّ زيارات قادة هذه القيادة العامة، الى لبنان، لا تكتسي الأهمية نفسها، وتقتصر على:

  • اليمن على مفترق طرق… هل تصبح مأرب إدلب أم يثرب؟

    يقترب «أنصار الله» رويداً رويداً باتجاه مركز مدينة مأرب ووسطها… المدينة التاريخية التي تعتبر بوابة الدخول الى الجنوب اليمني المحتلّ، ومركز الطاقة وحوض النفط والغاز اليمني المسيطَر عليه من قبل قوات الاحتلال السعودية، ومركز عمليات ما يُسمّى بالتحالف العربي، ايّ تحالف العدوان السعودي الإماراتي الأميركي «الإسرائيلي»…

  • أميركا تُضرَبُ تحت الحزام وبايدن يتهيّب صعود الجبال

    صحيح أنّ الولايات المتحدة دولة عظمى وتمتلك إمكانيات عسكرية هائلة، تنفق على تعزيزها وتشغيلها أكثر من ٧٥٠ مليار دولار سنوياً، إلا أنّ كلّ هذه القوة العسكرية، التي تشمل ألف قاعدة عسكرية أميركية في مختلف أصقاع الأرض، غير قادرة على توفير الحلول اللازمة للأزمة الأميركية العميقة، التي تعاني منها البلاد في هذه الفترة بالذات.