د. عبد العزيز صالح بن حبتور

  • بعد سبعة سنوات عجاف من العُدوان السعودي – الخليجي على اليمن تتهاوى مؤامراتهم

    توقفتُ عن الكتابة مُنذ ما يزيد عن أربعة أشهر، وهي الفترة التي تعرضت فيها لجائحة كورونا (كوفيد-19)، ولولا لُطف الله سبحانه وتعالى، واهتمام الأطباء الأكفاء، والقيادات السياسية، والاهتمام الشخصي من قِبل قائد الثورة الحبيب/ عبدالملك بدرالدين الحوثي

  • دونالد ترامب غادر البيت الأبيض غير مأسوف عليه.. لكن هل القادم افضل؟ وهل سيرفع الحصار عن اليمن؟

    القضيّة المحورية التي بقيت من إرث دونالد ترامب البائس، وهي استمرار الحصار الظالم والعدوان السّافر على الشعب اليمني، والتي تنتظر من إدارة بايدن المعالجات العاجلة.

  • ماذا حلَّ بعربان مجلس التعاون الخليجي “المُطبّعين”؟

    شاهد الرأي العام العربي والإسلامي عبر وسائل الإعلام المختلفة نماذج “هابطة” من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي تشارك، وبفرحٍ عارم وسرور طافح، مع “مواطني دولة” العدو الصهيوني أفراحهم واحتفالاتهم، وزيارتهم إلى المسجد الأقصى الشريف في ساحة البراق الذي يسميه الصهاينة “حائط المبكى”، كما يتنزهون بمعية الصهاينة على شواطئ يافا وعكا وتل أبيب.

  • ماذا حلَّ بعربان مجلس التعاون الخليجي "المُطبّعين"؟

    على الأَعْرَاب في مجلس التعاون الخليجي، حكاماً كانوا أو محكومين، باستثناء الأحرار منهم، وهم كُثر، فهم معادلة فلسطين كأرض وإنسان.

  • في مراسم وداع 2020م.. عام الخيانات العربية للقضية الفلسطينية

    ستودع البشرية عامنا الحالي 2020م بعد أيامٍ معدودة غير مأسوفاً عليه، لأنه بنظر العالم أجمع ومنها عالمنا العربي–الإسلامي بأنه عاماً كابوساً ثقيلاً، جثم بأهواله على الإنسانية أجمع.

  • الظّاهرة الترامبيَّة المتوحّشة إحدى علامات أزمة النّظام الرأسماليّ "الحُر"

    لم يعد النظام الرأسمالي الاحتكاري القائم الآن على مستوى العالم في مأمن من خطر تلك التحديات الداخلية الخطيرة، جراء عودة الفكر الشعبوي العنصري المنادي بتفوّق الجنس الأبيض على بقية أجناس البشر.

  • إمانويل ماكرون وصدامه مع الإسلام الحنيف

    برغم انشغال الرأي العام العالمي بالضجيج الإعلامي الهائل وصدى ارتدادها على أرجاء المعمورة للانتخابات الأمريكية، وفي المقابل تم نسيان أو إهمال قضايا هامة أخرى مثل الحرب بين أرمينيا وأذربيجان بسبب ناقورني كاراباخ، أو الحرب الجديدة التي اعلنتها الدولة المركزية الإثيوبية ضدَّ من أسمتهم بالإنفصاليين التيجراي،

  • السّودان على خطى المطبّعين.. هل هي صدفة؟

    القيادة العسكرية الحالية في الخرطوم كانت ضالعة في جميع التفاصيل التي اقترفها نظام عمر حسن البشير، بما فيها تحويل جزء من الجيش السوداني، وعصابات الجنجويد، إلى مرتزقة للقتال ضد الشعبين اليمني والليبي وضياع جنوب السودان.

  • ما فضحته رسائل هيلاري كلينتون السرّية

    تصوروا أنَّ ديموقراطيتهم في الغرب الليبرالي ’الحر’ وحملاتهم الانتخابية يدفع ثمنها المواطنون البسطاء في عالمنا العربي من أرواحهم ودمائهم، ومن أشلائهم المتناثرة في الشوارع.

  • التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني

    خطوة الإمارات التطبيعية هي مُقدمة فحسب لخُطوة التطبيع السعودي. هذه هي كارثة الكوارث على الأمة الإسلامية إن صدق تحليلنا.

  • تحية وتعظيم سلام للمؤتمر الشعبي العام المقاوم للعدوان في ذكراه السنوية المباركة

    مُنذ اللحظات الأولى لميلاد المؤتمر الشعبي العام كتنظيم سياسي يمني رائد جامع في 24 أغسطس 1982م، كان ولازال واسع الحضور والانتشار والتأثير الشعبي ما قبل الوحدة فيما كان يُسمَّى بالجمهورية العربية اليمنية، وازداد ذلك الانتشار والتأثير السياسي والجماهيري بعد الوحدة اليمنية المباركة في بقية اجزاء الوطن.

  • عدن بلا كهرباء ولا ماء والعملاء يتقاسمون الفتات في الرياض!

    بدلاً من تعميم ’الرفاه النسبي’ على المدينة، باعتبار المحتلين الجدد أثرياء، يتم تجفيف تلك الخدمات التي اعتاد المواطن العدني أن يحصل عليها لعقودٍ خَلت.