تطبيق صحيفة خبير

جيمس زغبي

  • فوضى على مستوى صنع القرار في واشنطن

    على الرغم من حقيقة أن أسعار الأسهم والسندات هي الآن في أعلى مستوياتها، وأن معدل البطالة كان قد بدأ رحلة هبوطه القوي خلال عهد أوباما، ووصل الآن إلى أدنى مستوياته، فإن لدينا إحساسا هذه الأيام بأن حياتنا خرجت عن نطاق السيطرة.

  • القدس ينتظرها مصير مدينة الخليل

    قدمت مجموعة من أعضاء وخبراء الليكود، الأسبوع الماضي، إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خطة لتفتيت مدينة القدس المحتلة بالطريقة نفسها التي تم بها تقطيع أوصال مدينة الخليل. ورأى البعض في ذلك دليلا إيجابيا على أن حكومة نتانياهو قد تفكر في إنهاء الحكم المباشر على ما يقرب من ثلاثمئة ألف فلسطيني. لكن النية ــــ في الواقع ــــ كانت مختلفة تماماً.

  • نظام للفصل العنصري في مدينة الخليل

    أعلنت إسرائيل، الأسبوع الماضي، أن قلب مدينة الخليل، من الآن فصاعداً، ستكون له بلدية مستقلة، تحكمها الإدارة المدنية الإسرائيلية مباشرة؛ إذ يعيش حوالي 700 مستوطن إسرائيلي متطرّف، في عدد قليل من المجمعات وسط المدينة تحت حماية الجيش الإسرائيلي. وفي حين إن هذا الوجود الاستفزازي مستمر منذ أكثر من عقدين، فإن قرار تقسيم الخليل رسميا إلى مدينتين كان مثيراً للقلق العميق، وإن كان متوقّعاً تماما.

  • «داكا» يكشف موقف ترامب المتناقض من المهاجرين

    وفي خضم التحديات المباشرة، التي تواجه البيت الأبيض والكونغرس، أضاف الرئيس دونالد ترامب تحديّاً آخر. فقد طالب الأسبوع الماضي وزارة العدل بإلغاء برنامج داكا (العمل المؤجل من أجل الأطفال المهاجرين).

  • متاعب متشابهة لكل من ترامب ونتانياهو

    هناك الكثير من الأمور المشتركة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. كلاهما في ورطة ويواجهان مشكلات قانونية أكثر من كونها سياسية. وكما لاحظ المعلقون، في إسرائيل، جاءت ردة فعل الرجلين متشابهة حيال تلك المشكلات.

  • سلوكيات ترامب: الفوضى عمداً

    ونحن فقط في الأشهر السبعة من ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أشعر بأنني مرهق فعلاً، ومنهك عاطفيا من جراء سلوكيات الرئيس الغريبة ومن مرؤوسيه. وقد بدأت أشك أن هذا قد يكون رد فعل ترامب بهدف الاستفادة من خصومه، حيث إنه يستخدم الفوضى والغضب لإرهاقنا باستمرار.

  • الحملة السلبية ضد العرب والمسلمين عواقبها وخيمة

    بينما يظل الرئيس دونالد ترامب يسعى لتطوير العلاقات مع الزعماء العرب، إلا أن مشاعر الكراهية ضد العرب والمسلمين التي زرعها وحزبه خلال السنوات الأخيرة يظل لديها تأثير يثير القلق على الرأي العام الأميركي والسياسة الأميركية.

  • مصر يعتمد عليها استقرار 3 قارات

    يعتمد مستقبل مصر بدرجة كبيرة على كيفية تعامل الحكومة وأغلبية المصريين للأقلية المسيحية. فهل ستكون مصر مجتمعاً منفتحاً ومتسامحاً وخلاقاًَ؟ أم تكون غير متسامحة وتنظر إلى الوراء؟ الخيار يعود إلى المصريين أنفسهم.

  • العدالة لضحايا حرب 1967

    في شهر يونيو عام 1967، كنت في الأسابيع الأخيرة من دراستي الجامعية حين اندلعت الحرب، في ذلك الوقت، لم أكن أعرف الكثير عن الشرق الأوسط، لأنني كنت منشغلاً في النشاط مع حركات الحقوق المدنية ومناهضة الحرب في فيتنام. وحين شاهدت نقاشات مجلس الأمن عن الحرب، رأيتها من زاوية النضال ضد الحرب في فيتنام ودعم الحقوق المدنية والعدالة في الولايات المتحدة. ونتيجة لذلك، كنت متشككاً في تبريرات الولايات المتحدة وإسرائيل لهذه الحرب.

  • جولة ترامب ناجحة.. ولكن!

    إذا أردنا أن نصف نتائج جولة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة، يمكن القول إنها حققت نجاحاً كبيراً في الرياض، وإثارة مشاعر في الأرض المقدسة، ونجاحا محدودا في الفاتيكان، وتخبطا وكارثة في بروكسل.

  • متاعب ترامب الداخلية تُضعفه خارجياً

    يحفل برنامج زيارة الرئيس دونالد ترامب ببحث كثير من القضايا المهمة؛ مثل أمن الخليج وإلحاق الهزيمة بالتطرّف وكبح جماح إيران، وحل الصراع العربي ـــ الإسرائيلي.

  • الديموقراطية شرط لانتعاش الحريات الدينية

    لا جدال في أن التجمعات الدينية في مناطق مختلفة من العالم بما فيها الشرق الأوسط تواجه خطراً وجودياً أو مشكلات خطيرة تتعلق بالتمييز ضدها.